لماذا نخاف ان نحلم؟ | خبير التنمية البشرية رشاد فقيها



لماذا نخاف ان نحلم؟

أسباب خوف الناس من الأهداف والحلم

هذا الخوف له أشكال كثيرة وأسباب كثيرة:

يمكن حاولنا من قبل في الماضي وما وصلنا، وحسينا بألم للإخفاق، هذا الألم نتذكره كل ما نُقدم على خطوة جديدة، مثل ما نقول من لُدغ من الثعبان يخاف من الحبل ، إنك انت فشلت مرة يجعلك تخاف ألف مرة بعد كده في المستقبل

البيئة المحيطة بك كانت محبطة جداً، حواليك ناس محبطين وسلبيين وقاعدين يفرضوا عليك قناعاتهم السلبية إنك ما تفكر تضع لنفسك هدف.

عدم ادراكك لأهمية وضع الهدف وإنه كيف ممكن يخلي حياتك أفضل.

في بعض الناس عندها الخوف من الفشل! ماذا إن اقدمت وما نجحت؟! راح يكون هذا الموضوع مؤلم. الخوف من الفشل عائق كبير عند الناس ، الخوف من سخرية الناس الآخرين لو حاولت وفشلت كيف سأقابل الناس بعدها !! وسيطقطقوا عليا “هذا مصطلح في السعودية معناه السخرية والإستهزاء”

أغرب سبب “الخوف من النجاح” مثل لما يقولك ارتكني مثل ما أنا ، لا اصير مجتهد أكثر ، فمديري يراني مجتهد أكثر فيكلفني بأعمال أخرى.. اتركني مثل ما أنا مريّح. لاأرتقى أكثر فأتقلد السلم الوظيفي ، فأحصل على مناصب قيادية وأبدأ اّكلف على مجموعة من الإشراف ،، اتركني مثل ما انا!!

لا أنجح ويأتيني دخل إضافي وفلوس ،، والفلوس تغير النفوس ، وأصحاب الأموال كلهم حرامية اتركني مثل ما أنا! هل الفلوس تّغير النفوس ؟؟؟ لا حقيقة هي تّظهر النفوس ، تّبين حقيقة النفوس ، لو كان واحد سئ وأتته اموال هيصير أسوء، لو كان أحد محترم ، وأتته أموال هيصير محترم أكثر، لو واحد بخير وأتته اموال هيصير أبخل، ولو واحد كريم وأتته فلوس هيصير أكرم. الفلوس تّظهر معدن الناس أكثر.

الفكرة ان البعض يظن لو الأموال جاتني أبدأ افقد اصحابي وزملائي! أنا اقولك شئ جالي واحد طلب مني استشارة في الأعمال تعرف ما هي المشكلة عنده ؟؟ ليس أن المشروع نفسه فيه مشاكل بل أن زوجته عدوه اللدود الأول ، تخيل هي بتكرهه، يعني واقفه له بالمرصاد،، هي تخشى إن زوجها يغتني وتزداد الأموال عنده فيتزوج عليها ،، فعم بتحبطه أول بأول وما تريده ينجح نهائياً عشان لا يغتني فلا يتزوج عليها!! خايفه من نجاحه ، وهذا الخوف جعلها تتحول إلى عدوّ وتحاول إنها توقفه.

الخوف من النجاح لأن كثير مننا يمكن يتخيل ويهاب المسئولية ، خذ شكل من أشكال المسؤلية “الخوف من مواجهة الجمهور والحديث أمامه” البعض عنده رهبة وخوف من الحديث امام الجمهور مع انه يعلم ان هذا الحديث يمكن يكون فيه شكل من اشكال النجاح إنه انا استطيع اوصل فكرتي لعدد كبير من الناس ، انه انا اقدر ءأثر فيهم … لكن بيخاف منها وخايف ينجح. فهذا يمكن من أكبر المخاوف ليس ان نكون ضعاف بل أن نكون اقوياء بلا حدود.. إنه نورنا وليس ظلامنا هو من يخيفنا : قد ايه انا ممكن ءأثر او أنور ، هذا الموضوع يسبب رهبة عند الكثير من الناس!!

البعض يخاف ان يتقلد مناصب قياديه وتجده يّقدم غيره، البعذ يتردد ويخاف ان يأم الناس في الصلاه فيه نوع من الرهبة إنك تكون إمام، إنك تخاف من ان تلقى امام الناس هذا نجاح بس الناس تخاف منه.

لذلك اقول ان من الأسباب التي تمنعنا ليس الخوف فقط من الفشل لب الكثير يخاف من النجاح، البعض يأتي يقول لو كنت ناجح معناه هكون مشغول أكثر ومسئولية أكثروالتزامات اكثر ،ووقت أكثر ،، ليهّ! اتركني مثل ما انا.

http://www.rashad.com.sa
☎ لطلبات التعاقد +966547200004
☎ لخدمة العملاء +966547200009
YouTube: https://www.youtube.com/user/rashadgroup?sub_confirmation=1
Facebook: http://www.facebook.com/rashadfakiha
Twitter: http://twitter.com/rashadfakiha
Snapchat: http://snapchat.com/add/rashadfakiha
Instagram: http://instagram.com/rashadfakiha

source

Comments

Leave a Comment