كيف احب القراءة؟ | خبير التنمية البشرية رشاد فقيها



أعترف اعتراف على الهواء الآن يمكن لأول مرة أعترف بهذا الاعتراف أنا لا أحب القراءة ويمكن يُصدم البعض، الخيال والفانتازيا الموجودة عند البعض منكم في أنه يجب أن أحب القراءة وينبغي أن استمتع بالقراءة وإن لم أشعر بهذا الحب وهذا الاستمتاع شعرت بالأسى وجلد للذات، متى أحب القراءة ولابد أن أحب القراءة، أنا عن نفسي ما يفرق أنا إنسان مصلحجي صاحب مصلحة علاقتي مع هذه المكتبة كلها والكتب هذه كلها إنسان صاحب مصلحة أبحث عن المعلومة والحكمة هي ضالة المؤمن إن وجدها فهو أحق الناس بها، أدور على المعلومة أخذها وأمشي، يعني ما هي ترف فكري وليست ديكور جميل، فعندما أقرأ كتاب أفكر ماذا يمكنني أستفيد من الكتاب هذا للتطبيق في حياتي، وقد أعجبني تعليق أحد الشباب عندما قال يا دكتور أن كما لو كان في صيدلية ويذهب سريعا ويأتي بالكتاب، فعلا أنا بالنسبة لي أعتبر المكتبة مثل الصيدلية الفكرية فعندما ترى خلل عندك أو مشكلة تبحث عن دواء لها قائم للحل على مشكلة قائمة في حياتي الآن، ولكن ليس استمتاع بالقراءة، فهناك نوع من الاستمتاع بالقراءة مثل قراءة رواية أدبية والقراءة للاستمتاع هذا نوع من أنواع القراءة وليس هو كل أنواع القراءة ينبغي أن تكون بالاستمتاع.

فالبعض يظن إذا لم استمتع بقراءة الكتب فإنه لدي قصور وعيوب أحذر من هذه الجزئية التي يمكن أن تكون عائق بالنسبة لك، تركيزك على كيف أستطيع الاستفادة من هذا الكتاب للتطبيق العملي، إذن ما ربطنا القراءة وبرنامجنا القرائي بواقع معاش بالنسبة لنا سيكون بالنسبة لنا طرف وتضييع للوقت، فمثلا أن أقبل على الزواج في البداية توجد كتب مثلا ككتاب أحسن خطبة، أو كتب عن بداية العلاقات الزوجية، أو أريد تأسيس مشروع تجاري على سبيل المثال: كيف تبدأ مشروعًا وتديره وتحافظ عليه كان هذا الوقت المناسب بالنسبة لي أن أقرأ في هذا المجال، فتجد أن قراءتي مرتبطة بمشاريع حياتية موجودة لدي الآن وأقوى هذا المشروع الحياتي وهذا الهدف، وأن أقرأ كتاب يساعدني في هذه المسألة وهذه القضية بشكل أفضل، فإذا لم يصير هذا الربط سنشعر بنوع من الفراغ، فرسالتي لك أربط ما تقرئين بهدف موجود أمامك على سبيل المثال: عينتي أو كُلفتي بإدارة قسم إذن يجب أن تقرئين كتاب عن إدارة الأفراد أو تحفيز الموظفين أو تخطيط العمل، مثلا شاب مقبل على الزواج يقرأ في الخطوبة والعلاقات الزوجية، وعندما يزرق بأولاد فإنه بدأ يبحر في مسألة التربية أكثر أو ليس لدي أبناء بل مجرد ثقافة عامة أما الآن أقرأ لأنه صار لدي أبناء فاحتاج القراءة بتركيز أعلى أكثر من الفترة الماضية وكان من ضمن اهتماماتي أن أكون متبحر في هذا الموضوع بسبب رزقت ببنت وولد الله يحفظهم وتفرح بأولادكم، شعرت أنه متناسب مع مرحلتي الحالية، فأنا أقرأ للمصلحة للفائدة، اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا، لا نريد أن نكون كمثل الحمار يحمل أسفارا، فأنك أنت لا تدري فهذه مصيبة وأن كنت تدري فالمصيبة أعظم.

http://www.rashad.com.sa
☎ لطلبات التعاقد +966547200004
☎ لخدمة العملاء +966547200009
YouTube: https://www.youtube.com/user/rashadgroup?sub_confirmation=1
Facebook: http://www.facebook.com/rashadfakiha
Twitter: http://twitter.com/rashadfakiha
Snapchat: http://snapchat.com/add/rashadfakiha
Instagram: http://instagram.com/rashadfakiha

source

Comments

    • الكرة العالمية - March 26, 2020

      ربّ اشرح لي صدري، ويسّر لي أمري واحلل عقدة من لساني، يفقهوا قولي، بسم الله الفتاح، اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن متى شئت سهلاً، يا أرحم الراحمين. لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، رب إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الراحمين.

      Reply to this comment
    • الكرة العالمية - March 26, 2020

      إبتسمي وتوكلي على الله ثم ان هُناك مستقبل عظيم ينتظرك،أسعي إليه،اجتهدي،حتى وإن شعرتِ بقليل من الكسل!،لاتلتفتي بل واصلي لتحقيق اهدافك لإنك قوية✊👩🏻‍⚕.

      ||

      Reply to this comment
    • الكرة العالمية - March 26, 2020

      كُن صبوراً ، 💪🏼🧡 ،
      أحياناً يجب أن تمر بالأسوأ حتى تصل للأفضل 💙.

      • Be patient ، 💪🏼🧡 ،
      Sometimes you have to go through the worst to get to the best 💛😄.

      Reply to this comment
    • الكرة العالمية - March 26, 2020

      التفاؤل أن تثق بأن هناك ثمة ضوء في آخر الطريق المظلم وبصيص أمل مع نهاية كل صبر وظنا حسنا بالله لا يحجبه تشاؤم بشر 💙✨

      Reply to this comment
    • الكرة العالمية - March 26, 2020

      أستاذي الغالي، منك تعلمنا التضحية والتفاني والإخلاص، ومعك آمنا أن المستحيل مجرد كلمة، وأن الإرادة هي انتصارنا الأكبر في معركة الحياة، فشكراً لك.

      Reply to this comment
    • الكرة العالمية - March 26, 2020

      اللهم إني أسألك ألا يضيع لطالبِ تعب ولا جُهد ، • اللهم ارزقهم بركة الوقت وصفاء الذهن وفرحة الدرجات العالية ، فرحة الوصول إلى الحلم 🧠💪🏼.

      || 📒 @

      Reply to this comment

Leave a Comment