صفة الحسم | خبير التنمية البشرية رشاد فقيها



صفة الحسم

إذا كان عندنا الشجاعة ان نرى الامور كما هي والشجاعة ان نراها أفضل مما هي عليه ،، فالخطوة الأخير والصفة الأخير هي (الحسم): انك تحولها وتجعلها كما تريد.

قيمنا الواقع وشجاعة وخططنا للمستقبل ، طيب الواقع والمأمول ،، الوضع الي انت فيه والمنشود automatically صار في فجوة بين الواقع والمأمول، بين الحقيقة والمنشود… هذه الفجوة مجرد انها اتشكلت ستقوم بنوع من الضغط الداخلي ، ما راح يرتاح ويخف هذا الضغط إلا اذا بدأت تعمل خطوات عملية تطبيقية لإغلاق هذه الفجوة ،، تحتاج لصفة مهمة وهي الحسم.

اذاُ الرؤية المستقبلية تحتاج إلى شجاعة ، يجين دائما مثال يوضح هذا المعنى بشكل قوي “كيف أنت يا سراقة وسواري كسرى بين يديك ؟” قالها صل الله عليه وسلم لسراقة ،،لكن ركز معي ، الظرف الذي قيلت فيه هذه المقولة كان مهاجر طريد ، تطلب رأسه قريش وكافة قبائل العرب وهو وحده وما معه إلا ابو بكر الصديق – رضي الله عنه – وكانو يهربوا ويختبئوا في الغار، وكان على بن ابي طالب نام قبله في السرير …. يعني قصة الهجرة والصعوبات التي كانت فيها. فتخيل معي ان الواحد يفكر ان ينجو بحياته ومع ذلك يقول له “كيف أنت يا سراقة وسواري كسرى بين يديك ؟” كسرى اكبر مملكة في ذلك الوقت ، رؤية مستقبلية وشجاعة..

عندما استعصت الصخرة في غزوة الخندق وطلبوا معونة النبي وكبّر الله اكبر وضرب الصخرة وخرج منها ما يخطف الأبصار ، وقال الله اكبر فتحت الروم ، وفي الضربة الثانية فتحت الفرس ، وفي الضربة الثالثة فتحت اليمن. لاحظ في غزوة الخندق كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعوا “ربي ان تهلك هذه العصابة فلن تعبد في جزيرة العرب”،، يعني هذه العصبة من المسلمين لو ماتت في المدينة ما عاد في اسلام في المدينة، خلاص كلهم مجموعين واتحزبت الأحزاب من كل الجزيرة ،، لا يقولهم فقط اننا سنتجاوز هذه المعركة و اننا سنسود جزيرة العرب ،، بل الروم والفرس واليمن اكبر ممالك الأرض في ذلك الزمان … شجاعة ان ترى الأمور افضل مما هي عليها. ان قدرت تشوف هذه الرؤية ساعتها ال action والحسم.

اذاً الذكاء: ان ترى الأمور كما هي وليس أسوأ مما هي عليه .

الشجاعة: ان ترى الأمور افضل مما هي عليه وترى غداً اافضل

الحسم: انك تحول هذه الرؤية إلى واقع وإلى فعل وانك تغلق هذه الفجوة بين الواقع وبين المأمول.

اذاً تحتاج إنك تكون شخصية حاسمة وحازمة تنفيذية عملية بالإستراتيجيات الثلاثة التي ذكرناها :

1- يجب ان يكون عندك مقياس عالي standard عالي

2- يجب ان يكون عندك قناعات داعمة وقناعات وافكار مترسخة عندك انه لازم اكون عملي ، وهذا التغيير قادر انه يكون وقابل انه يكون.

3- ان يكون عندي خطوات علمية تطبيقية فعلاً مبنية على دراسة الناجحين الذين وصلوا ،لكي اكون تطبيقي.ففي الأكشن والفعل يجب ان ابني استراتيجيتي على الخبراء والمعرفة المتخصصة .ولا أنسى ولا اهمل أن يكون عندي قياسات، فما لا تستطيع ان تقيسه لا تستطيع ان تُدير.

http://www.rashad.com.sa
☎ لطلبات التعاقد +966547200004
☎ لخدمة العملاء +966547200009
YouTube: https://www.youtube.com/user/rashadgroup?sub_confirmation=1
Facebook: http://www.facebook.com/rashadfakiha
Twitter: http://twitter.com/rashadfakiha
Snapchat: http://snapchat.com/add/rashadfakiha
Instagram: http://instagram.com/rashadfakiha

source

Leave a Comment