خبر مفرح للشعب السعودي بعد تصريح صندوق تنمية الموارد البشرية



#فضلا_اشترك_وفعل_الجرس 👇👇
https://www.youtube.com/channel/UCB3OvSSeoghLA1KYKVhOJGA?sub_confirmation=1

source

Comments

    • Fifjfi Flffk - November 14, 2019

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواننا في المملكه العربيه السعوديه بارك الله بكم شعبا وحكومه ان شاء الله تنعمون بسلم وامان لا تنسو اخوانكم في سوريه انهم يقتلون باحدث الاسلحه والطائرات من قبل العدو الفارسي والروسي ومرتزقه من الروافض وبتمويل عربي حسبنا الله ونعم الوكيل

      Reply to this comment
    • ابو وليد - November 14, 2019

      حافز برنامج تطفيش بكثرة محتوى دخول وخروج وإلا سيتم تخفيض مواردك الماليه بسبب عدم الدخول المتكرر

      وحافز برنامج اعتماد ونوم لمدة عامين

      وانا أكاد أن أجزم بأن البطاله ستنتهي مع بداية تغيير الكوادر الجامعية واغلاق الكليات النظرية التي تدور بالمواطن في حلقه مفرغه من التعليم
      ديدنها تعلم حتى تعلم دون مخرجات تذكر

      ما اراه هو إغلاق بعض التخصصات في الجامعات او تخفيض عدد طلابها بنسبة ٨٠./.
      وهذا هو الحل الأمثل
      ومن ثم تسريح الكوادر الجامعية المتخمة بالاموال والمسيطرة على الجامعات وايقاف فساد العوائل المستفردة بالتعليم في الجامعات وإلا على الدنيا السلام

      نحتاج لكليات فنية تقنية مهنية هندسية تمنح البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بدلاً من الدبلوم
      وما نحتاجه من هذه الكليات ان تسعى بمناهجها لتواكب رؤية ٢٠٣٠ في مجال التصنيع والتكنولجيا وكفى أن نتعلم لنعلم

      حقاً تخصصات في الجامعات لاترقى بالوطن ولا بالمواطن لمستوى العالم المتقدم
      كما أن القطاع الخاص يخفض رواتب الموظفين فيه بأقل من الحد الأدنى للرواتب وعلى راسهم بعض المدارس الأهلية
      والتي يمارسون فيها الابتزاز للعاطلين المتقدمين اليهم وكل ذلك يحدث جهاراً نهاراً دون حسيب أو رقيب
      حتى أن بعض العاطلين في قطاع التعليم الخاص بدأوا بالتفكير في التطوع في مجال التعليم لإكتساب شهادة الخبره ولا غير الخبره التي أصبحت شرط اساسي للتوظيف
      خاصة أن المدارس الأهلية لا تخضع للمنافسة الشريفة للخريجيين
      فترى معلم رياضيات يعلم العلوم والعكس صحيح
      وترى معلمة لغة عربية تعلم رياض اطفال والعكس صحيح
      وهكذا هو الحال فمن لديه معرفه يتوظف بغض النظر عن الاختصاص ومايقدمه من منهج لا يتطابق مع اختصاصه الفعلي

      شيء محزن جداً وبطاله في تزايد والأرقام التي تم ذكرها في التقرير إن صحت وبدون مبالغة لاتتناسب وعدد الخريجين من الجامعات التي تفرخ لنا المزيد من البطاله

      Reply to this comment

Leave a Comment