إجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم الصويرة



إجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم الصويرة

قناة تلفزية إلكترونية تابعة لشركة كاب 24 للإنتاج، و هي أول قناة وطنية ودولية متواجدة بشمال المغرب، بفضل مراسليها المعتمدين داخل وخارج البلاد، مقرها الرئيسي بمدينة طنجة، تهتم بمواضيع القرب وانشغالات الرأي العام في كل أرجاء المملكة، وتعتمد ميثاق الشرف المهني وتتمسك بالقيم الصحفية من جرأة وصدق وتوازن وإنصاف واستقلالية، متمسكة بالقيم الأخلاقية ومدونة الصحافة والنشر.

“تنقل لكم الحدث بالصوت والصورة”، بتوازن وحياد واستقلالية، كما تراهن كاب24 على كشف الحقائق عبر تقارير إخبارية ومقابلات مباشرة مع وزراء ومسؤولين في الدولة، وفاعلين جمعويين وكافة شرائح المجتمع المغربي داخل وخارج أرض الوطن، عبر برمجة شبكة من المواد الحصرية، إضافة إلى نشرات الأخبار التي تنفرد بها القناة في المجال
الرقمي، مهيئة بدقة واحترافية ومؤطرة من طرف إدارة حازمة وصحفيين مهنيين وتقنيين خبراء , كما أن قناة كاب24 تيفي تتوفر على قناة في اليوتيوب تنقل من خلالها الأخبار بالصوت والصورة وتعد لكم مواد إخبارية بكل احترافية , وأيضا تتوفر على موقع إلكتروني إخباري وصفحة على الفيسبوك والانستاغرا

اشترك في القناة الرسمية كاب 24 تيفي youtube : www.youtube.com/c/CAP24TV

CAP24 TV – كاب 24 تيفي

* زوروا موقعنا : http://www.cap24.tv

* تابعونا على فايسبوك facebook : https://www.facebook.com/CAP24TV/

* تابعونا على إنستغرام instagram : https://www.instagram.com/CAP24TV/

#youtube #cap #cap24 #cap24tv

source

تعليقات

    • Raji Boka - يناير 24, 2021

      إقليم الصويرة جد مهمش وعيب وعار مثلا المحافظة العقارية الوحيدة بالإقليم تغطي 57 جماعة وتعاني نقص في الموظفين والتقنيين مما ينعكس على جودة الخدمات المقدمة والتي قد تصل الى سنوات في إجراء تقني بسيط والمواطن يعاني التماطل والجمود في مساطر بسيطة للغاية رغم الرقمنة ناهيك عن الاكتضاض بالوكالة نفسها مما خلف استياء كبير من طرف المرتفقين في غالب الأحيان ، ولا حياة لمن تنادي ، إن لم تستحيوا يا مسؤولين فافعلوا ما شءتم أمام الله سنقف جميعا في المحكمة العليا وأقصد المسؤولين الفاسدين المنافقين ، اليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولا عمل ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من غشنا ليس منا . حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

      رد على هذا التعليق

اترك تعليقا